لم تتمكن من الفوز بفرصة عمل بعد تحصلك على الشهادة ومحاولاتك المتكررة والجادة؟ تؤكد دراسات المختصين في شؤون التوظيف أن فترة البحث عن العمل قد تصل إلى تسعة أشهر، فإذا تجاوزت هذه الفترة من البحث عن عمل، وانتهت بالفشل فماهو الحل القرار الأنسب؟

يقول المثل الشهير أن من لم يفشل فلن يتذوق طعم النجاح أبدا، فنجاحنا في نهاية الأمر سلسلة من الدروس التي تعلمناها، والدليل هو مثال العالم بافلوف في التعلم بالأخطاء المتكررة، فلاتيأس فهذا لايسمى فشلا لكن هي حقيقة الأمر عقبات طبيعية في طريقك للحصول على العمل، وهي ستعزز قدراتك أكثر، ويمكنك أن تشغل نفسك بنشاطات تطور مهاراتك خلال هذه الفترة مثل:

تشخيص سبب عدم توظيفك:

قد يرجع سبب عدم توظيفك من طرف الشركات إلى كون المناصب التي تقدمت لها غير مناسبة لك، وقد يكون السبب كذلك راجعا إلى قلة الخبرة. فما هو الحل الأنجع للحصول على خبرة؟

العمل التطوعي:

تتفادى الشركات توظيف الأشخاص الذين تتخلل فترة ما بعد تخرجهم من الجامعة أو المعهد مدة طويلة من البطالة، لذا فإن القيام بعمل تطوعي يعد قرار حكيما لتتعلم مهارات جديدة ولكي تملأ وقتك وتتجنب ملل البطالة. ضف إلى ذلك أن أغلب الشباب الأوروبيين يقومون بهذا العمل سواءً مع الجمعيات الخيرية كمنظمة الصليب الأحمر أو الجمعيات التي تعين الفقراء والمرضى بالتبرعات. يمكنك كذلك الإلتحاق بالمنظمات الغير حكومية كهيئة الأمم المتحدة أو اليونيسكو عبر الإنترنت أو بماكتبها القريبة منك، فإن كنت مختصا في اللغات أو اللسانيات مثلا فبإمكانك الإلتحاق كمترجم متطوع أو مدقق لغوي، وإذا كنت مختصا في تكنولوجيا الإعلام أو الإدارة فيمكنك الإلتحاق بهذه المنظمات لتطوير مهاراتك وكسب خبرات جديدة.

التكوين غير مدفوع الأجر:

يمكنك كذلك البحث عن عمل غير مدفوع الأجر في الشركات التي تفتح أبوابها في هذا المجال، والإيجابي في هذه الطريقة أن الشركات تلاحظك خلال هذه الفترة فإن كانت عاملا مواظبا ومثابرا فسيقترحون عليك فرصة عمل، كما انها إستراتيجية جيدة للقضاء على شيء إسمه البطالة في سيرتك الذاتية.

الحصول على مؤهلات علمية أخرى:

قد يكون سبب عدم توظيفك هو عدم إتقانك لتكنولوجيا المعلوماتية فحاول أن تلتحق بمعاهد تتعلم فيها برامج تساهم في تقوية سيرتك الذاتية فإذا كنت في مجال الترجمة فسجل في دورة تدريبية للترادوس أو الميمو كيو وأن كنت مهندسا فسجل في دورة لبرنامج الإوتوكاد وأن كانت تعمل في مجال الإدارة والتخطيط فحاول أن تتعلم الإيكسل بالإضافة إلى الأكسس أو برنامج البريما فيرا.