سيدة توثق آخر لحظات حياتها عبر بث حي على فيسبوك أثناء تصوير فيضانات تينيسي

في مقطع فيديو تم بثه على Facebook Live، التقطت ليندا ألموند براينت مقاطع للفيضان خارج منزلها الذي يقع في ويفرلي بولاية تينيسي الأمريكية. وبعد لحظات، جرف التيار الجاري براينت.

وقال ابنها، توماس ألموند، إنه كان يأمل لو كان أمامه المزيد من الوقت لإنقاذها، مضيفًا “لقد بحثت عن والدتي بضع مرات لكنني لم أرها. علمت لحظتها أنه كان علي الكفاح لإنقاذ نفسي”.

وكانت السيدة البالغة من العمر 55 عامًا من بين 18 شخصًا ماتوا بعد فيضانات غير مسبوقة في مقاطعة ويفرلي الريفية في تينيسي.